أخبار مهمةمنوعات

وداعاً لإستئصال الثدي


وداعاً لإستئصال الثدي

ثورة علمية هائلة في الإكتشاف المبكر لسرطان الثدي، تقنية علمية مبتكرة لإكتشاف سرطان الثدي قبل حدوثه ب 5 سنوات، إستطاع العلماء الأمريكيون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا من رصد سرطان الثدى قبل حدوثه ب 5 سنوات بإستخدام الذكاء الصناعي وعلوم الكومبيوتر وتمكنوا من إكتشاف حهاز جديد للتنبؤ بحدوث سرطان الثدي قبل خمس سنوات من حدوثه، وتم ذلك بمنح الجهاز كل البيانات والخبرات والمعلومات المتاحة وبعدها يفكر الجهاز بطريقة أسرع وأدق من الإنسان بإستخدام حسابات معينة ثم يتخذ القرار وحده دون تدخل بشرى، وقد قام الفريق البحثي بتحربة الجهاز  بإدخال أكثر من 90 ألف صورة تصوير ثدي بنتائجها حصلوا عليها من حوالي 60 ألف مريضة بسرطان الثدي وقد تمكن الجهاز من إكتشاف أنماط خفية في أنسجة الثدي التي تعتبر مقدمة للأورام الخبيثة كان من المستحيل أن تكتشفها العين البشرية وحدها.

من المتوقع أن يحدث هذا النموذج ثورة في الإكتشاف المبكر لسرطان الثدى حول العالم.

التقنية الحديثة ستسمح بأن يكون الكشف الدوري للثدي كل 3 أو 4 سنوات.

الصورة هذه نموذج يوضح القدرة علي إكتشاف البؤرة التي ستتحول لسرطان حوالي 4 سنوات قبل حدوثه ثم صورة بعد حدوثه.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق