أخبار مهمةعربي ودولي

فرنسا تسقط الجنسية عن مواطن مغربي حاول الوصول إلى سوريا


أسقطت الحكومة الفرنسية الجنسية عن مواطنها ذي الأصول المغريبة، فيصل آيت مسعود (23 عام) عقب إدانته في مارس/آذار 2018 بالسجن أربع سنوات لمحاولته الوصول إلى سوريا.

ونشرت الجريدة الرسمية الفرنسية أمس الخميس مرسوما صادرا عن الحكومة يوم الثلاثاء الماضي، أعلنت فيه أن مسعود المولود في 23 أغسطس/آب في تراب قرب باريس، “جُرّد من الجنسية الفرنسية”.

وأدانت السلطات الفرنسية مسعود في مارس/آذار 2018 مع ثلاثة فرنسيين آخرين، بعد أن ألقي القبض عليهم أثر حاث سير في تركيا، بالسجن أربع سنوات لمحاولته الوصول إلى سوريا، بعد بضعة أيام من الاعتداءات على المجلة الأسبوعية “شارلي إيبدو” عام 2015 وتمت إدانتهم بتهمة التآمر الجنائي بهدف ارتكاب أعمال إرهابية، بحسب “فرانس 24”.

وبحسب البيانات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية الفرنسة، فقد جرد 13 شخصا من جنسيتهم بتهمة الإرهاب بين عامي 1996 و2016، بينهم خمسة في عام 2015، وتتصدر فرنسا المرتبة الأولى بحسب مراكز أبحاث أوروبية لعدد الفرنسيين (1700 شخص) الذين سافروا بهدف الانضمام لمجموعات إرهابية في سوريا والعراق من عام 2014.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق