أخبار مهمةسورية

قيادة الجيش تمنح مُسلحي سراقب فرصة أخيرة لإلقاء السلاح بدل المراهنة على الدعم التركي

أعلن مصدر عسكري عن منح المسلحين الذين يحاصرون المدنيين في مدينة سراقب ومنطقة تل طوقان فرصة أخيرة لإلقاء السلاح وتسوية أوضاعهم.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا: “إن الجيش العربي السوري يواصل تنفيذ واجبه الوطني في الدفاع عن الأرض والقضاء على المجموعات الإرهابية التي هاجمت ولا تزال السكان المدنيين في منطقة خفض التصعيد في إدلب وعملت على محاصرتهم واتخاذهم رهائن ودروعاً بشرية في مدينة سراقب ومنطقة تل طوقان.

وأضاف المصدر إنه وفي محاولة من قواتنا المسلحة لإعطاء المسلحين “فرصة أخيرة” وذلك للحفاظ على حياة المدنيين المحاصرين فقد أعطيت التعليمات للوحدات العسكرية العاملة في المنطقة “للسماح بتسوية أوضاع كل من يقرر إلقاء السلاح بدلاً من المراهنة على دعم القوات التركية للإرهابيين بمسمياتهم المختلفة”.

وختم المصدر “إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أن وجود القوات التركية هو (وجود غير قانوني ويشكل عملا عدائيا صارخا) فإنها تشدد بالوقت نفسه على أنها على أتم الاستعداد للرد الفوري على أي اعتداء من قبل هذه القوات ضد قواتنا العاملة في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق