أخبار مهمةعربي ودولي

المستشفى الميداني الروسي يبدأ باستقبال جرحى انفجار بيروت (صور)


بدأ المستشفى الميداني الروسي في المدينة الرياضية، أمس الجمعة، باستقبال المصابين جراء الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت.

وتفقد أمس وزيرالصحة حمد حسن المستشفى الميداني، وقال:”نحن الآن مع أول مستشفى ميداني روسي، وهو جاهز لاستقبال ومساعدة جرحى الانفجار وحالات مرضية أخرى، ويتضمن هذا المستشفى مختبراً وستتم مساعدتنا لتشخيص كورونا”.

ويضم المستشفى فريق طبي متخصص للحالات الحرجة، وطبيب طب عام، وأخصائي رضوض وجراح، وطبيب أطفال، وطبيب نفسي للكبار والأطفال، وقسم خاص لمرضى كورونا.

وكانت وزارة الطوارئ الروسية أعلنت أنها سترسل إلى بيروت 5 طائرات مع مستشفى متنقل وأطباء ورجال إنقاذ ومختبر للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا.

وأمس وصلت الطائرة الرابعة التابعة لوزارة الطوارئ الروسية إلى بيروت، محملةً بمساعدات إنسانية، وعلى متنها متخصصون في مجال الطب لتقديم المساعدة العاجلة لمتضرري انفجار بيروت.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق