أخبار مهمةسورية

الجيش السوري والقوات الروسية تنصب جسراً متحركا فوق الفرات لعبور الآليات العسكرية


أعلن المتحدث باسم القوات الروسية العاملة في سورية، اليوم الأربعاء، أنه تم بالتعاون مع قوات الجيش العربي السوري، اختيار موقع لنصب جسر متحرك فوق نهر الفرات بدير الزور، وذلك لعبور الآليات العسكرية.وقال المتحدث باسم القوات الروسية في سورية: إنه «تم اختيار الموقع لنصب الجسر فوق نهر الفرات، مع مراعاة عمق وقوة التيار».وأشار المتحدث إلى أن «أكثر من أربعة أمتار ونصف عمق، هو مستوى خطير، أي إن الجسر العائم قد لا يبقى على حافة الماء، ويمكن ببساطة أن تحمله المياه أو تغمره».ويمتلك الجيش السوري عددا كبيرا من المواقع شرق الفرات وخاصة المواقع الحدودية مع تركيا وأيضا في مدينتي الحسكة والقامشلي، حيث كانت وحدات من الجيش السوري دخلت شرق الفرات في شهر تشرين الأول من العام الماضي بعد إطلاق تركيا لعملية نبع السلام التي زعمت أنها بهدف القضاء على الوحدات الكردية في الشمال السوري، إلا أن الجيش السوري دخل وتمكن من إيقاف العملية التركية التي كانت تهدف لاحتلال أراضي سوريا وتمكنت من احتلال رأس العين وتل أبيض.وأمس أعلن المتحدث باسم القوات الروسية، أن عملية «الصحراء البيضاء» في وسط البادية السورية ستستمر حتى القضاء على العصابات الإرهابية التي تسيطر عليها الولايات المتحدة.وأوضح أن «الجيش العربي السوري وبمشاركة مستشارين روس أجرى عملية واسعة النطاق في الفترة من 18 إلى 24 آب ضد التشكيلات المسلحة وسط البلاد، مؤكداً أن الضربات الجوية للقوات الجوية الروسية والقوات الجوية السورية ونيران المدفعية في الصحراء، أدت إلى تصفية 327 مسلحاً وتدمير 134 ملجأ و17 نقطة مراقبة و7 مخازن عتاد و5 مخازن تحت الأرض للأسلحة والذخيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق