أخبار مهمةسورية

البدء بإنشاء معمل جديد لحليب الأطفال الرضع في سوريا ..والانتاج خلال عام


أعلن الصناعي المهندس نضال بكور رئيس مجلس إدارة شركة بكور للصناعات الغذائية عن البدء بإنشاء معمل لحليب الرضع تحت اسم ساميلاك بالتعاون مع احدى الشركات الفرنسية الرائدة في هذا المجال متوقعا اطلاق الانتاج في السوق السورية خلال عام على أبعد تقدير ما يسهم في توفير هذه المادة الضرورية و بأسعار منافسة والاستغناء عن استيرادها وتخفيف استنزاف القطع الاجنبي.

وأوضح المهندس بكور أن قرار البدء بانشاء المعمل اتخذ عقب توقيعه مذكرة تعاون علمي بين شركته شركة بكور للصناعات الغذائية ـ معمل حليب الرضع” samilac ” ممثلا شركته وشركة “Synutra international ” الفرنسية التي مثلها جوني خليل تللي و التي تقضي بإشراف الشركة الفرنسية على بناء معمل حليب الرضع الذي تعتزم شركة بكور البدء بانشائه مباشرة حتى البدء بعمليات الانتاج .

وتتضمن بنود المذكرة إشراف الشركة الفرنسية على مراحل إنشاء البناء الخاص بمعمل حليب الرضع الذي تعتزم شركة بكور تزويد شركة بكور بملف علمي حول حليب الرضع وتزويد الشركة بالحليب الخاص لتغذية الرضع في المراحل المذكورة .

و يشير المهندس بكور أن شركته حصلت على كافة الموافقات اللازمة من وزارة الصحة و غيرها من الجهات ذات العلاقة للبدء بتنفيذ معمل ” samilac ” لحليب الرضع و الذي سيقام في بناء مستقل بحسب متطلبات وزارة الصحة والشركة الفرنسية في مقر شركة بكور للصناعات الغذائية / اتوستراد حلب في منطقة قمحانة على مساحة 1560 مترا مربعا لبناء صالات الإنتاج والمخابر ومكاتب المديرية الفنية وضبط الجودة ومكتب الاستقبال والضيوف باستثناء المستودعات إضافة لمباني الخدمات الأخرى من حمامات ومشالح العمال و غرف تعقيم ومكاتب الإدارة الخاصة بالمعمل الى جانب بوفيه وأماكن لاستراحة العمال مجهزة بكل وسائل الراحة عدا عن الحدائق وأماكن الترفيه الخارجية …

وبحسب المذكرة التي وقعت يوم الاربعاء 18- 11- 2020 يبدأ تنفيذها اعتبارا من تاريخ التوقيع على مرحلتين المرحلة الاولى و تنتهي بحسب التقديرات في شهر حزيران والتي سيتم خلالها الانتهاء من البناء على أن تبدأ المرحلة الثانية والتي تتضمن توريد خطوط و الات و تجهيزات المعمل الذي تم التعاقد عليه و تركيبها على ان تبدأ عملية الانتاج خلال عام على أقصى حد ليطرح انتاجه في السوق المحلية تحت اسم ساميلاك.

اخبار الصناعة السورية


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق